الروحاني للعلاج بالقران

الروحاني للعلاج بالقران

منتديات متخصصه في علاج الحالات الروحانيه بالقران للتواصل للعلاج 0097334685896
 
الرئيسيةالمدوناتدخولالتسجيل
أفضل 10 فاتحي مواضيع
المدير العام
 
ilhemnanous
 
زهرة اللوتس
 
القطيفيه
 
عيشه قنديشه
 
شيخ الروحانيين
 
شمهروش
 
الهمامي
 
المستشار
 
اسماء البحيري
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 272 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Fahd80 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1681 مساهمة في هذا المنتدى في 689 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 52 بتاريخ الجمعة 06 يونيو 2014, 02:19
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المدير العام - 1862
 
القطيفيه - 612
 
ilhemnanous - 356
 
زهرة اللوتس - 114
 
الرهيب - 86
 
عيشه قنديشه - 79
 
لبيك محمد - 45
 
عادل عبدالرحمن - 40
 
الروحاني الكبير - 37
 
المستشار - 34
 
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

  نبذة عن السيدة عائشة (رضى الله عنها)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة اللوتس




عدد المساهمات : 114

مُساهمةموضوع: نبذة عن السيدة عائشة (رضى الله عنها)   الثلاثاء 30 يوليو 2013, 22:46

[b style="color: rgb(3, 42, 171); font-family: 'Times New Roman'; font-size: 21px; font-weight: bold; letter-spacing: 1px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] نبذة عن السيدة عائشة (رضى الله عنها)[/b]


 
هي عائشة بنت أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان( رضى الله عنه).

الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين ، وأمها أم رومان بنت عامر بن عويمر الكِنَانية ، 

ولدت في الإسلام، بعد البعثة النبوية بأربع أو خمس سنوات تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم 

قبل الهجرة ببضعة عشر شهراً وهي بنت ست سنوات ، ودخل بها في شوّال من السنة الثانية للهجرة 

وهي بنت تسع سنوات ، فعن عائشة رضي الله عنها :-




( تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم لست سنين ، وبنى بي وأنا بنت تسع سنين ) متفق عليه . 


وقد رآها النبي (صلى الله عليه وسلم) في المنام قبل زواجه بها ، ففي الحديث عنها رضي الله عنها قالت:-

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):-




[b style="font-family: 'Times New Roman';"]( رأيتُك في المنام ثلاث ليال ، جاء بك الملك في سرقة من حرير ، فيقول : [/b]




هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت فيه ، فأقول : إن يك هذا من عند الله يُمضه ) 


متفق عليه .

ولم يتزوج صلى الله عليه وسلم من النساء بكراً غيرها ، وكانت تفخر بذلك ، فعنها قالت:- 




[b style="font-family: 'Times New Roman';"]( يا رسول الله أرأيت لو نزلتَ وادياً وفيه شجرةً قد أُكِل منها ووجدتَ شجراً لم يؤكل منها ، [/b]




في أيها كنت ترتع بعيرك؟ قال : في التي لم يرتع منها ، تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم 



لم يتزوج بكراً غيرها ) رواه البخاري . 


وهي زوجته صلى الله عليه وسلم في الدنيا و الآخرة كما ثبت في الصحيح .

كان لها رضي الله عنها منزلة خاصة في قلب رسول الله ، وكان يُظهر ذلك الحب ، ولا يخفيه ، 

حتى إن عمرو بن العاص ، وهو ممن أسلم سنة ثمان من الهجرة ، سأل النبي (صلى الله عليه وسلم) ، 

( أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة قال : فمن : الرجال ؟ قال : أبوها) متفق عليه.

وكان يداعبها ، فعنها قالت:-( والله لقد رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقوم على باب حجرتي ،

والحبشة يلعبون بالحراب ، ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) يسترني بردائه لأنظر إلى لعبهم من بين أذنه 

وعاتقه ، ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف ) رواه الإمام أحمد.

- عن عروة: أن عائشة رضي الله عنها أخبرته أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كان إذا اشتكى نفث 

على نفسه بالمعوذات، ومسح عنه بيده. فلما اشتكى وجعه الذي توفي فيه، طفقتُ أنفث 

على نفسه بالمعوذات التي كان ينفث، وأمسح بيد النبي صلى الله عليه وسلم عنه.

- عن ذكوان… أن عائشة كانت تقول: إن من نعم الله عليّ أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) 

توفي في بيتي، وفي يومي وبين سَحْري ونحري، وأن الله جمع بين ريقي وريقه عند موته، 

ودخل عليَّ عبدالرحمن (ابن أبي بكر) وبيده السواك، وأنا مسندة رسول الله 

(صلى الله عليه وسلم)، فرأيته ينظر إليه وعرفت أنه يحب السواك، فقلت: 

آخذه لك؟ فأشار برأسه أن نعم.

فتناولته فاشتد عليه، فقلت: أُلِّينه لك؟ فأشار برأسه أن نعم. فليَّنته فَأمرَّه. 

(وفي رواية ثانية: فقضمته ونفضته وطيبته، ثم دفعته إلى النبي رسول الله 

(صلى الله عليه وسلم) فاستن به، فما رأيت رسول الله 

(صلى الله عليه وسلم) استن استناناً قط أحسن منه ) . 

( وفي رواية ثالثة : فجمع الله بين ريقي وريقه في آخر يوم من الدنيا وأول يوم من الآخرة). 

وبين يدي رسول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ركوة فيها ماء، فجعل يدخل يديه 

في الماء فيمسح بها وجهه ويقول:لا إله إلا الله، إن للموت سكرات. 

ثم نصب يده فجعل يقول: في الرفيق الأعلى، حتى قُبض ومالت يده.

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يختر أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – من بين نسائه ليقضي 

عندها تلك السويعات التي بقيت له في الدنيا لحمقها وقلة عقلها ، بل اختارها صلى الله عليه وسلم لفقهها ، 

وعلمها ، وحبه لها ، رضوان الله عليها.وهذا الفضل العظيم الذي خص الله - سبحانه وتعالى - 

به أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – جعل الإمام البخاري يخرّج بعض 

أحاديث مرض النبي (صلى الله عليه وسلم)

ووفاته في باب فضل عائشة – رضي الله عنها – وكذلك فعل الإمام مسلم في صحيحه ، 

وهذا من فقههما ودقة فهمهما ، رحمهما الله.


قال ابن القيم رحمه الله : 



ومن خصائصها : أنها كانت أحب أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه كما ثبت عنه ذلك في البخاري 




وغيره وقد سئل أي الناس أحب إليك قال عائشة قيل فمن الرجال قال أبوها 




ومن خصائصها أيضا : أنه لم يتزوج امرأة بكرا غيرها . 




ومن خصائصها : أنه كان ينزل عليه الوحي وهو في لحافها دون غيرها . 




ومن خصائصها : أن الله عز وجل لما أنزل عليه آية التخيير بدأ بها فخيرها فقال : " ولا عليك أن لا تعجلي 




حتى تستأمري أبويك فقالت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة فاستنّ بها ( أي اقتدى ) 




بقية أزواجه صلى الله عليه وسلم وقلن كما قالت . 




ومن خصائصها : أن الله سبحانه برأها مما رماها به أهل الإفك وأنزل في عذرها وبراءتها وحيا يتلى في 




محاريب المسلمين وصلواتهم إلى يوم القيامة وشهد لها بأنها من الطيبات ووعدها المغفرة والرزق الكريم وأخبر 




سبحانه أن ما قيل فيها من الإفك كان خيرا لها ولم يكن ذلك الذي قيل فيها شرا لها ولا عائبا لها ولا خافضا 




من شأنها بل رفعها الله بذلك وأعلى قدرها وأعظم شأنها وصار لها ذكرا بالطيب والبراءة بين أهل الأرض 




والسماء فيا لها من منقبة ما أجلها ... 




ومن خصائصها رضي الله عنها : أن الأكابر من الصحابة رضي الله عنهم كان إذا أشكل عليهم أمر من الدين 




استفتوها فيجدون علمه عندها . 




ومن خصائصها:-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتها وفي يومها وبين سحرها 




ونحرها ودفن في بيتها . 




ومن خصائصها : أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم تقربا إلى الرسول 




(صلى الله عليه وسلم) فيتحفونه بما يحب في منزل أحب نسائه إليه صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهن 




أجمعين . أ.هـ " جلاء الأفهام " ( ص 237 - 241 ) 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
كبيرالروحانيين
avatar

الاستاد الروحاني
عدد المساهمات : 1862
العمر : 57

بطاقة الشخصية
بياناتي:
0/0  (0/0)
اصدقائي:
1/1  (1/1)
اوراق شخصية: بيانات عامه

مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن السيدة عائشة (رضى الله عنها)   الثلاثاء 11 فبراير 2014, 22:54

شكرآ لتواصلك ومساهماتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alruohani.yoo7.com
 
نبذة عن السيدة عائشة (رضى الله عنها)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الروحاني للعلاج بالقران :: المدرسة ألاسلامية :: ألمراة وألاسلام-
انتقل الى: